نبذة عن الجائزة

تتبلور رؤية جائزة الشرق الأوسط  أل26 لتميز الحكومة والمدن الذكية حول ابراز أفضل الممارسات وإنجازات التحول المؤسسي الذكي، ونجاحات المؤسسات في بناء مسيرة تميز الحكومة والمدن الذكية، وتسليط الضوء على التميز في صياغة مستقبل الخدمات الذكية في إطار تكريم أفضل المبادرات التي ساهمت في تطوير تنافسية التوجه الحكومي الاستراتيجي بما يتواكب مع أهداف التنافسية العالمية للمنطقة وإلاستراتيجيات الحديثة لتطوير الخدمات الذكية في ظل الثوره الصناعية الرابعة والجيل الخامس للتقنيات، التي تفتح آفاق جديدة من تدفق البيانات بلاحدود. 


في هذا الاطار يتم تكريم المؤسسات والشخصيات الفائزة، إستنادًا إلى المعايير الدولية لمعهد جائزة الشرق الأوسط للتميز في تكريم المؤسسات والشخصيات وذلك تقديراً لأفضل إنجازات وممارسات التحول المؤسسي الذكي ومبادرات تطوير تنافسية الخدمات وتكريم قطاعات منظومة الحكومة والمدن الذكية والقطاعات ذات الصلة.


 تستهدف الجائزة تحقيق التميز في أنظمة الحكومة والخدمات الذكية وإبراز نجاح مؤسسات المنطقة عالميا، لكي تكون الأكثر إبداعاً في مواكبة الابتكارات، والنهوض بمنظومة خدمات الحكومة والمدن الذكية، ودعم جهود واستراتيجيات مواكبة التطورات العالمية للمعلومات والخدمات الذكية. هذا وتشهد الجائزة سنوياً مشاركة واسعة من كبرى المؤسسات الحكومية وقطاع الاعمال 

أهداف الجائزة

تهدف الجائزة إلى ايراز أفضل إنجازات التحول المؤسسي الذكي، ونجاحات القيادات والمؤسسات، وتسليط الضوء على ممارسات التميز في صياغة مستقبل الخدمات الذكية في إطار تكريم أفضل ومبادرات تطوير تنافسية التوجه الحكومي الاستراتيجي بما يتواكب مع أهداف تنافسية منطقة الشرق الاوسط، وسيقوم معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز بتكريم المؤسسات والشخصيات الفائزة وذلك في حفل خاص يوم 25 أبريل 2019 بدبي.

الفئة

تغطي الجائزة القطاعات الحيوية التي استطاعت تحقيق إنجازات ملموسة عبر تطبيقها لأحدث الأنظمة التكنولوجية والمبنية على علم الإدارة الحديث والتي قادت إلى تغيير مفاهيم وأساليب تعاملاتها مع قطاع الأعمال والمواطنين وساهمت بشكل إيجابي في نمو الاقتصاد الوطني. للمزيد