نبذة عن الجائزة

  القياديات والشخصيات النسائية ال 25 اللاتي ساهمن
 في التطوير والتحول المعرفي والاداري لدول منطقة الشرق الاوسط
(قياديات وإنجازات عبر 25 عاماً)
بداية نَودُ أن نتوجه بخالص الشكر والتقدير للقياديات والشخصيات النسائية اللاتي ساهمن في الارتقاء بمستوى الكفاءة المعرفية والتطوير المؤسسي ودعم مسيرة التطوير الاداري والقيادي والتحول القائم على الإبتكار وتطوير وتحقيق الميزة التنافسية المؤسسية لدول منطقة الشرق الاوسط واستشراف المستقبل عبر منظومة متكاملة تدعم التحول الحديث ومواكبة التطورات العالمية. وكما نعلم جميعاً أن هناك إنجازات كبيرة تحققت على مستوى المنطقة وساهمت في بناء المنظومة المؤسسية الشاملة التي نشهدها حالياً وحيث أن ما تحقق في منظومة التحول المؤسسي وإدارة المعرفة في المنطقة خلال الـ 25 عاماً الماضية (ربع قرن) يعد تغيير شامل في مفاهيم الأداء الحكومي والاقتصادي وهي إنجازات مشهود بها عالمياً.
.
هذا وتزامنا مع احتفالات داتاماتكس السنوية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة خلال "المؤتمر الدولي ال23 للقياديات" والذي يعقد خلال الفترة من 8 - 9 مارس 2020 في دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة دولية واسعة وبحضور القياديات وصُناع القرار والتنفيذيين من المؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال.

هذا وفي ظل التطورات المعرفية والادارية العالمية واستمراراً لرؤية معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز في تكريم أفضل الانجازات وبناء رؤية محورها الإرتقاء بالمسار المعرفي والتنموي التنافسي وتطوير فهم شامل حول أفضل ممارسات إدارة المعرفة ومخرجات الإبتكار وأكثر إبداعاً في مواكبة استراتيجيات المؤسسات المعاصرة وذلك سعياً نحو تعزيز الموقع التنافسي العالمي. 

سيقوم معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز بالإعلان عن أسماء االقياديات والشخصيات النسائية والقياديات والرائدات ال 25 اللاتي في المجالات المهنية المختلفة، من اللاتي أصبح وجودهن علامة فارقة في مؤسساتهن وساهمن في دعم مسيرة التطوير المعرفي والاداري والقيادي والتحول القائم على الإبتكار وتطوير وتحقيق الميزة التنافسية المؤسسية لدول منطقة الشرق الاوسط ومواكبة التغيرات الاقتصادية العالمية وذلك يوم 8 مارس 2020، تزامناً مع إنعقاد المؤتمر، الذي يشهد حضور كبار الشخصيات ووسائل الاعلام الإقليمية والعالمية.

بهذه المناسبة، يشرفنا مشاركتكم عبر ترشيح القياديات والشخصيات النسائية من مؤسستكم من القيادات السابقة والحالية واللاتي ساهمن في التطوير والتحول المعرفي والاداري لدول منطقة الشرق الاوسط، لكي يتمكن المعهد من اختيار الاسماء حسب المعايير وتكريمهن إسهاماً من المعهد في ترسيخ مفاهيم التميز وتكريم الإنجاز ودعم منظومة تنافسية القيادة والإدارة.

الفئة

تغطي الجائزة القطاعات الحيوية التي استطاعت تحقيق إنجازات ملموسة عبر تطبيقها لأحدث الأنظمة التكنولوجية والمبنية على علم الإدارة الحديث والتي قادت إلى تغيير مفاهيم وأساليب تعاملاتها مع قطاع الأعمال والمواطنين وساهمت بشكل إيجابي في نمو الاقتصاد الوطني. للمزيد