نبذة عن الجائزة

في إطار رؤية معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز نحو صياغة قواعد جديدة للتنافسية المؤسسية الذكية، وتسليط الضوء على أفضل الإنجازات التي تدعم رؤية المنطقة نحو التحول إلى اقتصاد رقمي متكامل في ظل الحكومة والخدمات الذكية وتقنيات الجيل الخامس والثورة الصناعية الرابعة وذلك إنطلاقاً من دور معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز في تسليط الضوء على أحدث الممارسات المؤسسية وإستراتيجيات التميز المستدام في منظومة الحكومة والمدن الذكية يتشرف المعهد بالإعلان عن بدء تلقي ترشيحات جائزة الشرق الأوسط  الـ27 لتميز الحكومة والمدن الذكية، حيث يتم تكريم الفائزين تزامناً مع إنعقاد المؤتمر بحضور كبار الشخصيات ووسائل الاعلام الإقليمية والعالمية. وبهذه المناسبة تتشرف لجنة الجائزة بمخاطبتكم بخصوص بدء تلقي طلبات ترشيح المؤسسات والقيادات عبر الموقع الإلكتروني لمعهد جائزة الشرق الأوسط للتميز وذلك حتى حتى موعد أقصاه 15 نوفمبر 2021.

أهداف الجائزة

تهدف الجائزة إلى ايراز أفضل إنجازات التحول المؤسسي الذكي، ونجاحات القيادات والمؤسسات، وتسليط الضوء على ممارسات التميز في صياغة مستقبل الخدمات الذكية في إطار تكريم أفضل ومبادرات تطوير تنافسية التوجه الحكومي الاستراتيجي بما يتواكب مع أهداف تنافسية منطقة الشرق الاوسط، وسيقوم معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز بتكريم المؤسسات والشخصيات الفائزة وذلك في حفل خاص يوم 3 نوفمبر 2020 بدبي.

الفئة

تغطي الجائزة القطاعات الحيوية التي استطاعت تحقيق إنجازات ملموسة عبر تطبيقها لأحدث الأنظمة التكنولوجية والمبنية على علم الإدارة الحديث والتي قادت إلى تغيير مفاهيم وأساليب تعاملاتها مع قطاع الأعمال والمواطنين وساهمت بشكل إيجابي في نمو الاقتصاد الوطني. للمزيد

معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز - جميع الحقوق محفوظة © 2021