فئات الجائزة

تغطي الجائزة القطاعات الحيوية التي استطاعت تحقيق إنجازات ملموسة عبر تطبيقها لأحدث الأنظمة التكنولوجية والمبنية على علم الإدارة الحديث والتي قادت إلى تغيير مفاهيم وأساليب تعاملاتها مع قطاع الأعمال والمواطنين وساهمت بشكل إيجابي في نمو الاقتصاد الوطني.

تهدف الجائزة إلى تكريم والإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة في المؤسسات الحكومية، نظراً لما حققته هذه القيادات من نجاحات وإنجازات متميزة، ساهمت في الإرتقاء بمستوى أداء المؤسسة وذلك عن طريق قدرته في إبتكار وخلق إستراتيجيات وخطط عمل متميزة، بالإضافة إلى دوره في تطبيق برامج التطوير، وصقل مهارات المسئوليين التنفيذيين في المؤسسة الحكومية، كما تكرّم الجائزة قيادات الصف الثالث والرابع في القطاع الحكومي، والمؤسسات شبه الحكومية، بوصفهم أصحاب إنجازات مؤثّرة وأسهموا برؤيتهم الناجحة في تأسيس الخدمات والبنية التحتية التي تدعم الإقتصاد الرقمي الجديد وتطوير الأعمال، هذا وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • مدى قدرة المرشح على تطوير الإستراتيجيات والرؤى للإرتقاء بالمؤسسة.
  • القدرة على تحقيق مشاركة المؤسسات الحكومية مع المجموعات التجارية والصناعية لبناء إقتصاد وطني.
  • أن تكون لديه مبادرات وسياسات إجرائية في تطبيق سياسة التوطين ومساعدة الموظفين على التطور والنمو.
  • أن يسعى لتقليل البيروقراطية وترك أسلوب الإدارة المركزية وإستخدام تطبيقات الحكومة والخدمات الإلكترونية في المؤسسة.
  • القدرة على إبراز قدرات المدير التنفيذي وفلسفته في العمل التي تتلاءم مع ممارسات القرن الحادي والعشرين.
  • أن يكون المرشح قد قدّم إسهامات مؤثرة في دعم قضايا تنمية وتطويرالقطاع الحكومي خلال فترة عمله.
  • أن يتمتع المرشح بالمهارات القيادية التي تمكّنه من صياغة التوجهات الإستراتيجية وتطبيق نظم الإدارة الحديثة في المؤسسة.
  • أن يكون المرشح قد قام بتطبيق خطة تطويرية إدارية وتنفيذية فعّالة خلال الثلاث سنوات الماضية.
  • يتمتع بالقدرة الكافية على جلب الشخصيات التنفيذية الموهوبة نتيجة للبرامج والإستراتيجيات التنفيذية الذي الذي قام بتطبيقها.
  • أن يكون له دور فعّال في زيادة الكفاءة الإنتاجية للموظفين نتيجة للبرامج والإستراتيجيات التنفيذية التي قام بتطبيقها.
  • أن تكون لديه المقدرة على التوفيق بين برامج التنمية، والتطوير، والأهداف الإستراتيجية للمؤسسة.
  • أن يكون للمرشح إسهامات في تطوير الخدمات الحكومية، وجعلها تتوافق مع مختلف بيئات التشغيل المستخدمة لدى الدوائر الحكومية والمؤسسات الأخرى ذات الصلة.
  • الإسهام في دعم ثقة العملاء بالخدمات الحكومية المستخدمة ودعمها بمعلومات دقيقة ومناسبة ومحدثّة أولاً بأول.
  • أن يكون المرشح قد قدّم العديد من الإبتكارات والإبداعات والمساهمات في مجال الإعلام والإتصال الحكومي.
  • القدرة على تحفيز الموظفين لخلق تأثير فعّال على الصناعة، والأسواق، وخلق الجيل الثاني من المدراء التنفيذيين لمواصلة النجاح.
ترشح الآن
تهدف الجائزة إلى الإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة في المؤسسات العاملة في قطاع التجارة والذين تمكنوا من تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات لمؤسساتهم والإرتقاء بها إلى التنافسية العالمية للدولة، وكذلك تسلط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم المتميزة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح من أحد قيادات الصف الثالث والرابع في مؤسسة ساهمت في رفع تنافسية الدولة في قطاع التجارة إقليمياً وعالمياً.
  • أن يكون له دوراً محورياً في تطوير وتحسين الأداء التجاري وتحقيق أهداف المؤسسة تجارياً، وإستثماريا،ً وإقتصادياً داخل الدولة وخارجها.
  • العمل على تطوير الربحية، والإنتاجية، وتعزيز الإلتزام بالمبادىء المهنية، وتنمية روح المنافسة، وتقليل النفقات الطارئة، مما يسهم في تعزيز التنمية الإقتصادية.
  • أن يكون المرشح على دراية تامة بمتطلبات السوق التجاري، والقدرة على تلبية إحتياجات العملاء وقطاعات التجارة من منتجات وخدمات.
  • أن يكون للمرشح القدرة على تحفيز الموظفين لخلق تأثير فعّال على نظم قطاع التجارة والأسواق.
  • القدرة على خلق إستراتيجيات وأطر عمل متميزة تساهم في تحديد التوجهات التجارية والإقتصادية للمؤسسة.
ترشح الآن
تهدف الجائزة إلى الإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة في مؤسسات قطاع الطيران، والذين تمكنوا من تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات لمؤسساتهم والإرتقاء بها إلى المستوى العالمي من المنافسة، مع الإسهام في تطوير خدمات الطيران، وتحقيق أعلى مستويات الأمان والراحة في هذا القطاع، وكذلك تسلط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم المتميزة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة في مؤسسة لها دوراً ملموساً في تغيير شكل وطبيعة المنافسة في قطاع الطيران.
  • الإسهام في ضمان إستمرارية وتميز الدولة، والإرتقاء بتنافسيتها العالمية من حيث سلامة الطيران، وأمن المطارات، فضلاً عن تطوير خطط الطوارئ والبرامج التدريبية، وإجراء تقييم دوري للوضع الأمني.
  • الإسهام في تنظيم كل ما يخص الطيران المدني، بما في ذلك شركات القطاع الخاص، والطيران الأجنبي، والمطارات وتحقيق تنظيم أوسع وأدق بين الشركات والعملاء وتعاون الخطوط الجوية والحكومات والمطارات داخليا وخارجياً.
  • أن يقوم المرشح بإستحداث آليات تساعد القطاع على الإستغلال الأمثل لتكنولوجيا المعلومات، والأدوات التقنية الأخرى بحيث تساهم في الإرتقاء بصناعة الطيران وتحفيز نمو حركة السفر .
  • إعادة تنظيم سوق النقل الجوي المدني ووضع التشريعات وتنظيم العلاقة ورسم سياسة النقل الجوي في جانبها الإقتصادي، والفني، والإشراف على تنفيذها .
  • أن يكون للمرشح دوراً بارزاً لتنظيم وتأمين سلامة الملاحة الجوية، وتوفير خدمات الحركة الجوية، وتحديد وتنظيم الممرات والطرق الجوية ومناطق المراقبة .
  • أن يكون للمرشح دوراً حيوياً في تحقيق التشغيل الأمثل للمطارات، وتجهيز، وتطوير، وتحديث المطارات المدنية وفق المعايير الدولية والمنافسة على المستوى الإقليمي والدولي.
  • الإسهام في رفع مستوى العاملين في مطارات الدولة من خلال التدريب والتأهيل .
  • إنشاء البنى التحتية لتشغيل وإستثمار المطارات المدنية وتوفير التجهيزات الأساسية للمطارات والملاحة الجوية ودعمها بأجهزة المساعدات الملاحية وتأمين الاختبارات الجوية الدورية لها.
ترشح الآن
تهدف الجائزة إلى الإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة  في مؤسسات قطاع البنية التحتية، والذين تمكنوا من تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات لمؤسساتهم والإرتقاء بها إلى المستوى العالمي من المنافسة، مما كان له تأثير كبير في تنمية الخدمات والنهوض بالإقتصاد الوطني، كما تسلط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم المتميزة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون للمرشح مشروع هندسي متميز أسهم في تحقيق تنمية إقتصادية وتطوير البنية التحتية.
  • أن تكون للمرشح مبادرات لها نتائج إيجابية ملموسة قابلة للقياس مثل الإنشاءات الهندسية - الأرصفة البحرية - منصات بحرية إنشائية - مع توافر عوامل حماية البيئة البحرية وضمان الإستخدام المستدام للإنشاءات البحرية.
  • أن يجمع المرشح بين إهتمامه بالعلوم الهندسية والدراسات البحرية لتحقيق مقاربة شاملة وحقيقية مع تعدد التخصصات.
  • أن تكون للمرشح أبحاث علمية قوية منشورة في الدوريات والمجلات المتخصصة، والتي أسهمت فى تطوير قطاع الهندسة الإنشائية البحرية علي المستوى المحلي، الإقليمي والدولي.
  • أن يكون المرشح قد أسهم في خلق إتجاه عام للحفاظ على البيئة من الزحف العمراني.
  • أن يكون المرشح قد ساهم في صنع تميز ونجاح أحد قطاعات البناء والتشييد والإزدهار العقاري.
  • أن يكون المرشح قد ساهم في إبداع  وإبتكار تصاميم إنشائية مبتكرة تواكب أحدث التصاميم الهندسية العالمية.
  • أن يكون المرشح قد تمكن من وضع إستراتيجيات إدارية وهندسية مطورة لقطاع التشييد والبناء.
  • أن يكون للمرشح أعمال إبداعية متميزة في وضع هياكل تنظيمية حديثة لمؤسسته.
  • أن يكون للمرشح دوراً في دعم نوعية الثقافة السائدة بمؤسسات القطاع العقاري، وتحسين قطاع خدمة العملاء، والموارد البشرية، ودعم وتشجيع مبادرات المباني الخضراء والبحثية العمرانية.
ترشح الآن
تهدف الجائزة إلى الإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة  في مؤسسات السفر والسياحة، والذين تمكنوا من تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات لمؤسساتهم والإرتقاء بها إلى المستوى العالمي من المنافسة، وكذلك تسلط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم المتميزة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون للمرشح دوراً ملموساً في وضع إستراتيجية لتطوير بنية تقنية المعلومات والإتصالات، والترويج والتسويق السياحي للمواقع السياحية.
  • أن يكون للمرشح دوراً ملموساً في الإسهام في زيادة المبيعات للفنادق وشركات السياحة وشركات الطيران.
  • أن يكون للمرشح دوراً ملموساً في الإسهام في زيادة القدرة التنافسية للمؤسسات السياحية بما يسهم فى زيادة مبيعاتها، وإيراداتها، وأرباحها من خلال إعادة تنظيم العمليات الداخلية والشبكات الخارجية لتطوير المعاملات مع شركاء موثوقين ومواقع التسويق للتفاعل مع جميع أصحاب المصلحة والعملاء.
  • أن يكون للمرشح دوراً متميزاً في إستخدام وتفعيل أحدث التكنولوجيات والحلول في تقديم خدمة العملاء السياحية وخدمات السفر الإلكترونية .
  • أن يكون للمرشح دوراً ملموساً في تغيير شكل وطبيعة المنافسة في قطاع السفر والسياحة. 
  • العمل على تطبيق أفضل الممارسات الحديثة والمطبقة في عالم السفر والسياحة.
  • العمل على إعادة بناء وتأهيل البنية التحتية، وتنشيط السياحة، وتطوير صناعة السفر، مما يؤدي الى تنشيط الإقتصاد الوطني.
  • الحرص على التميّز في جميع الأمور المتعلقة بمشاريع الخدمات، والوجهات الترفيهية، والسياحية، والسكنية وفق أرقى المعايير العالمية. 
  • العمل الجاد والمتواصل بغرض النهوض بقطاع السفر والسياحة، وتثبيت إسم المنطقة ومدنها بين قائمة العواصم والوجهات السياحية العالمية المتميزة.
  • تنفيذ إستراتيجيات التطوير والإستثمار السياحي وحزمة من الخطط والبرامج الكفيلة بالإرتقاء بمنتج السفر  في المنطقة الى المعايير العالمية.
  • الإسهام في تأكيد مكانة المنطقة البارزة على خارطة السياحة العالمية، لما تمتلكه من مقومات طبيعية وثقافية .
  • الإسهام في تنظيم كل ما يخص صناعة السفر والسياحة، بما في ذلك شركات القطاع الخاص والطيران والمطارات وتحقيق تنظيم أوسع وأدق بين الشركات والعملاء.
  • وضع وتطبيق وتفعيل إستراتيجيات مبتكرة تضيف قيمة للمستهلكين، وتأخذ في الإعتبار رغبات المستهلك وإتجاهات السفر.
ترشح الآن
في ظل التغيرات المستمرة في قطاع تقديم الخدمات، وتبني الإحتياجات المتجددة لهذا القطاع في الشرق الأوسط، تكرم الجائزة القيادات الشابة المتميزة  الذين إستطاعوا مواكبة أخر التطورات والإتجاهات وتبني الإحتياجات لقطاع تقديم الخدمات الإقتصادية، والتجارية، والإستثمارية، والصناعية، والمعرفية في الشرق الأوسط كالفنادق، الخطوط الجوية، الرعاية الصحية، والتعليم، ومراكز الإستثمار، والغرف التجارية والصناعية .........الخ، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة في إحدى المؤسسات العاملة في مجال تقديم صناعة الخدمات.
  • أن تكون لدى المرشح إنجازات ومساهمات إبتكارية في مؤسسات تقديم صناعة الخدمات العامة.
  • ان يكون لدى المرشح إهتماما بالغاً ببرامج وأنشطة كيفية تقديم الخدمات العامة والهادفة، وذلك تحقيقاً لتوجه الحكومة الإستراتيجي وفق أجندة السياسة العامة للدولة والمنطقة.
  • أن تعمل المشاريع والخدمات على رسم ملامح السياسة العامة لتطوير العمل وتنميته، بما يحقق طموحات وتوجيهات قيادات المنطقة في ضرورة الإنفتاح على كافة الشرائح والعمل معها وتطويرها، خدمةً لمفهوم التنمية المستدامة.
  • العمل على تعزيز ثقافة المسؤولية والمساهمة في نشر مفهوم الشراكة والتعاون البنّاء والمبادرات الفاعلة لدعم الخدمات العامة.
  • العمل على تزويد قطاعات الأعمال المحلية والدولية، والمجتمع الحكومي، بالخدمات التي تؤدي إلى نجاح كبير في هذه القطاعات.
  • ضرورة الوعي بمتطلبات الإقتصاد الحديثة، وأن يكون لديه مهارات قيادية وقدره على العمل الجماعي لإنجاز أهداف المؤسسة وخدمة الإقتصاد الوطني.
  • القدرة على تحقيق أهداف المؤسسة في ظل التغيرات المستمرة للإقتصاد العالمي.
  • تبني الإستراتيجيات والمهارات القيادية التي تتناسب مع إحتياجات الإقتصاد الوطني.
  • أن تكون لديه رؤية متميزة في إستخدام تكنولوجيا المعلومات والمهارات الإدارية لتفعيل دور الإدارة وتقديم خدمات أفضل.
  • أن تكون جهود المرشح والمشروعات التي قادها قد أسهمت في إحداث تغييرات إيجابية فضلاً عن إستقرار الوضع الإقتصادي للمجتمع.
  • أن يكون المرشح له تصورات مستقبلية لتنمية المنطقة، وله القدرة على تحفيز أفراد المجتمع وتوليد الأفكار الإبداعية لديهم.
  • أن يكون المرشح قد قام بالإستعانة بفريق عمل متميز لتقديم الخدمات العامة، تماشياً مع المعايير الدولية لمفهوم تطوير المنطقة.
ترشح الآن
تهدف الجائزة إلى الإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة في مؤسسات قطاع الصناعات المتعددة والذين تمكنوا من تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات لمؤسساتهم والإرتقاء بها إلى المستوى العالمي من المنافسة، وكذلك تسلط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم المتميزة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة  في مؤسسة ساهمت في رفع تنافسية الدولة اقليمياً وعالمياً في أحد مجالات الصناعة.
  • أن يكون له دوراً محورياً في تطوير وتحسين الأداء وتحقيق أهداف المؤسسة، ومن ثم المساهمة في بناء إقتصاد المنطقة.
  • العمل على تطوير الربحية والإنتاجية، وتعزيز الإلتزام بالمبادىء المهنية، وتنمية روح المنافسة وتقليل النفقات الطارئة، مما يساهم في الحفاظ على البيئة وتعزيز التنمية الإقتصادية والإجتماعية.
  • العمل على نشر الحوكمة المؤسسية، وتشجيع إعتماد المؤسسة الصناعية لمعايير الجودة وأخلاقيات العمل، إضافة الى تعزيز مسؤولية الشركة الصناعية تجاه المجتمع وإتبّاع الممارسات الصديقة للبيئة فضلاً عن تعزيز دوره الإقتصادي في دفع عجلة التنمية المستدامة من خلال توفير التسهيلات وإطلاق المشاريع والمبادرات الجديدة، والتحفيز على مواصلة النجاح وتقدير حجم الإنجازات إلى جانب وضع الخطط المستقبلية المناسبة.
  • أن يكون للمرشح أبحاث ساهمت في إثراء العمل الأكاديمي والبحثي، وتطوير الهيئات البحثية الداعمة لقطاع الصناعة.
  • أن يكون للمرشح القدرة على خلق هيكل تنظيمي وإستراتيجي مرن، يسمح للجميع بالأداء المتميز ووضع خطة مستقبلية تسمح لغيره بالإستمرار والتعرف على الخطط التنموية والدخول إلى الأسواق العالمية.
  • أن يكون المرشح على دراية تامة بمتطلبات السوق، وقدرة على تلبية إحتياجات العميل والصناعة من منتجات وخدمات.
  • أن يكون للمرشح القدرة على تحفيز الموظفين لخلق تأثير فعّال على الصناعة والأسواق وتأهيل الخط الثاني من المدراء التنفيذيين لمواصلة النجاح.
  • ينبغي على المرشح أن يكون على دراية كافية بسبل التميز والنجاح ذات الصلة بكافة الصناعات المتعددة.
  • أن يكون المرشح قد تمكن من إبتكار وتطوير المقاربات والإستراتيجيات الإدارية، التي تتناسب مع طبيعة وبيئة العمل كمنهجيات التميز العالمية وتطبيقات الرفع من الإنتاجية وأنظمة الجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية والأنظمة الإدارية الأخرى الحديثة.
  • أن تكون له إسهامات فعّالة في تطوير أداء أعمال المؤسسة / المؤسسات القائم عليها.
  • القدرة على خلق إستراتيجيات وأطر عمل متميزة تساهم في تحديد التوجهات العامة للمؤسسة.
  • أن يكون قد تم ترشيحه لعضوية مجلس الإدارة وساهم في وضع الهياكل التنظيمية للمؤسسة.
ترشح الآن
تهدف الجائزة إلى تكريم الإنجازات المتميزة للقيادات الشابة المتميزة ، والتي إنعكست إيجابياً من خلال توقيع إتفاقيات، وتطوير تطبيقات تجارية، أدّت إلى مد جسور التعاون والشراكة بين المؤسسات والمجتمعات، إلي جانب تطوير المشاريع التي من شأنها تحسين قيمة وإنتشار نشاط ومنتجات المؤسسة  علي مستويات إقليمية ودولية واسعة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة لإحدى المؤسسات واسعة الإنتشار إقليمياً ودولياً.
  • أن يكون المرشح قد ساهم في صنع تميز ونجاح قطاع العلاقات الدولية داخل المؤسسة.
  • ان يقوم المرشح  ببناء الوعي بالعلامة التجارية وتعزيز دور المؤسسة محلياً، إقليمياً وعالمياً.
  • أن يكون المرشح قد تمكن من وضع إستراتيجيات متطورة وهيكل تنظيمي متميز.
  • أن يكون المرشح على دراية تامة بمتطلبات الأسواق الإقليمية والعالمية، مع الإلمام بقدرات مؤسسته على تلبية إحتياجات العملاء ومنتجي وموزعي الخدمات والمنتجات.
  • وضع الحلول لتحديات قطاع العلاقات الدولية، والتسويق، ومتطلبات التنمية المستدامة التي تواجهها المؤسسات.
  • أن يكون للمرشح جهود متواصلة في تطوير الشراكات المستدامة ذات المنفعة المتبادلة، والتي تهدف إلى دعم التنمية الإقتصادية والنمو في المستقبل.
  • تطوير أنظمة العمل التي تهدف إلى التركيز على العملاء، المسؤولية المؤسسية التشاركية، تطوير المؤسسات، توجه النتائج، الإدارة عن طريق العمليات والحقائق، التعلّم المستمر، الإبتكارية والتحسين وتطوير الشراكات.
  • تعزيز المبادرة الريادية للمؤسسة وتحفيز النمو الإقتصادي وفتح قنوات أعمال لها في أسواق عالمية.
  • أن يمارس دور حيوي في تأهيل الكودار في قطاع إدارة العلاقات الدولية .
  • دعم وتطوير فرص التطوير التسويقي والقدرة التنافسية للمؤسسة، وإلتزامها بتقديم منتجات ذات جودة عالية.
  • أن يكون له ريادة المشاركة فى إحدى لجان التطوير والجودة ودعم تبني فلسفة إدارة الجودة الشاملة وتطبيقاتها داخل مؤسسته.
  • تطوير بعض التطبيقات التسويقية التي تشمل تخطيط، وتطوير، وتوثيق، وتطبيق أنظمة جودة فعّالة تغطي كافة أنشطة المؤسسة.
  • توجيه خبرات العمل وإيجاد منتجات تناسب تطلعات المؤسسات في مجال الأعمال.
  • أن يكون للمرشح القدرة على خلق مبادرات إستثمارية، تنموية، وتنافسية للشركات والمؤسسات.
ترشح الآن
تمنح هذه الجائزة لتحفيزالقيادات الشابة المتميزة ، وتكريم الإبداع والريادة في قطاع التعليم، وكافة الفعاليات والأنشطة المرتبطة بالإرتقاء بمستوى وعي الجمهور في هذا المجال الحيوي، والإرتقاء بالمستوى الفكري، والثقافي، والتعليمي في المنطقة، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة  في مؤسسة أو هيئة تعليمية أخذت على عاتقها النهوض بالعملية التعليمية وتطويرها .
  • أن يكون للمرشح دوراً ريادياً فى وضع وصياغة أساليب وطرق تعليمية وتدريبية مبتكرة.
  • أن يكون المرشح مصدر إلهام وقدوة لكل الطامحين للعمل فى مجال التعليم وتطوير إدارة المعرفة.
  • أن يكون المرشح قد قاد المجتمع إلى الإرتقاء بقيمة التعليم .
  • أن يكون المرشح قد أسهم بدور رئيسي وفعّال فى وضع مناهج دراسية مبنية على الأسس التعليمية الحديثة.
  • أن يكون المرشح قادراً على تحديد أوجه القصور فى العملية التعليمية مع إتخاذ الخطوات المناسبة لتصحيحها طبقا للموارد المتاحة داخل المؤسسة التعليمية.
  • أن يكون المرشح قد أسهم فى بناء وتنمية مهارات جيل من الشباب قادر على مواجهة تحديات المستقبل والتفاعل مع مختلف الثقافات.
  • تمكين الأفراد والمؤسسات من إستعمال تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في التعليم والبحث العلمي لتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية مع التركيز على تغذية المهارات وزيادة الكفاءات.
  • التركيز على إستراتيجية الإصلاح العام للنظام التعليمي، ونشر التعليم الإلكتروني، بهدف تحقيق التنمية والإرتقاء بتنافسية الدولة.
  • أن تعمل القيادات التنفيذية وصنّاع سياسة التعليم على التعاون ونشر تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في مجال البحث العلمي، والإنخراط في الإقتصاد العالمي المبني على المعرفة.
  • أن تعمل القيادات التنفيذية على إحداث تغييرات جوهرية لتطوير مهارات تعليمية جديدة تلبي متطلبات سوق العمل ومجتمع قائم على المعرفة.
ترشح الآن
تمنح هذه الجائزة لتحفيز القيادات الشابة المتميزة ، وتكريم الإبداع والريادة في شتى فروع علوم الطاقة المتجددة وسياساتها وكافة الفعاليات والأنشطة المرتبطة بالإرتقاء بمستوى وعي الجمهور في هذا المجال الحيوي،، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة  في أحد مجالات الطاقة.
  • أن يعكس سجل المرشح إسهاماته المتميزة لمؤسسته وقطاع صناعة النفط والطاقة.
  • أن يوجد له تاريخ من الإنجازات التى أسهمت فى تطوير مؤسسته أو الصناعات النفطية بصفة عامة.
  • أن يعمل المرشح على تحقيق أثر ملموس في قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة والتنمية المستدامة.
  • الإلتزام بإيجاد حلول تساهم في التصدي للتحديات التي تواجه المنطقة، لضمان أمن الطاقة وحماية البيئة والتصدي لتداعيات التغيرات المناخية.
  • دوره القيادي يتمثل في القدرة على إثبات فعالية الأفكار والحلول المقترحة لتحديات الطاقة، ومتطلبات التنمية المستدامة التي يواجهها عالمنا اليوم.
  • أن تكون له رؤية بعيدة المدى في تقييم القدرة على قياس وتنفيذ الأفكار المقترحة عن طريق أمثلة لنماذج أعمال مستدامة وقابلة للتطبيق على المستوى الإستثماري في الطاقة.
  • أن  يكون المرشح قد وضع مبادرة تنظيمية لها فوائدها الإقتصادية قابلة للقياس، وذلك لتحسين البنية التحتية لقطاع الطاقة.
  •  أن يكون للمرشح رؤية مستقبلية واضحة في زيادة طاقات الإنتاج في مجال الطاقة.
  • أن يكون المرشح قد أحدث تأثيراً ملموساً في دعم الصناعة المحلية لمعدات الطاقة في مجالي حلول الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.
  • أن يساهم المرشح في دعم، وتمكين الكفاءات والخبرات، وتأهيل كوادر مستقبلية لدعم نمو قطاع الطاقة.
  • أن يتمكن المرشح من إستخدام تقنيات رائدة ونظم تحفيز مختلفة، للتنويع في مصادر الطاقة المتجددة والمستدامة.
  • الإسهام في وضع إطار مؤسسي هادف لتطوير قطاعات النفط والغاز.
  • الإسهام في تطوير ونشر أبحاث تضمن الإستفادة بمزايا إنخفاض تكاليف توليد الطاقة.
  •  تطوير إستغلال الطاقات المتجدّدة كالهواء، الرياح، الشمس والمياه الجارية.
  • أن يساهم المرشح في تعزيز التعاون البحثي وتبادل الخبرة بين المنظمات ومراكز الأبحاث في بلدان المنطقة، والمراكز الإقليمية والدولية المهتمة بالطاقة المتجدّدة.
  • أن يكون له مبادرات على المستوى الإجتماعي فى مجالات حماية البيئة والمجتمع.
ترشح الآن
تكرّم هذه الجائزة أفضل إنجازات القيادات الشابة المتميزة العاملة في مجال الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط، تقديراً لما توفره من مستوى متميز في خدمة العملاء، ومدى مساهمات القيادات التنفيذية في تحقيق أرقى مستويات التميز في خدمات الرعاية الطبية، إلى جانب الوقاية من الأمراض وتحسين السلوك الصحي بطريقة متكاملة ومقبولة إجتماعياً وإقتصادياً، مع التركيز علي مشاركة جميع الفاعلين من الأسر والمجتمع بالإضافة إلى توفير خدمات أساسية وتوفير علاجات ذات تكلفة  مناسبة، ، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة التنفيذية في قطاع الرعاية الصحية.
  • أن يكون للمرشح دوراً حيوياً في دعم وتطوير معايير الجودة الطبية والرعاية الصحية في المنطقة.
  • المساهمة في دعم الكوادر المتخصصة في مجال المعلوماتية الصحية والصحة الإلكترونية.
  • أن يساهم المرشح في زيادة كفاءة وتطوير العاملين بقطاع الرعاية الصحية، وتحسين نوعية ونظم إدارة المستشفيات والمراكز الطبية .
  • أن يقوم المرشح بنشر أبحاث علمية حديثة تساهم فى تطوير قطاع الرعاية الصحية.
  • أن يتمكن المرشح بالمساهمة في سد الفجوة بين الحصول على الرعاية الصحية الكافية، وبين تكلفتها، فضلاً عن الوصول إلى المناطق النائية قليلة الخدمات.
  • أن تهتم الشخصية التنفيذية القيادية بتعزيز الشفافية، والإسهام في تحسين وتطوير القدرات التنظيمية والإدارية وتأهيل الكفاءات اللاّزمة والقادرة على مواكبة التحديات الحالية والمستقبلية.
  • تطبيق وسائط التواصل الإجتماعي لإحداث تحول في الرعاية الصحية وتشخيص العلاج عن بعد.
  • الإسهام فى مجال الصحة الإلكترونية من خلال تطوير المناهج الدراسية وإنشاء برامج تعليمية مبتكرة وتفعيل الآليات التى من شأنها الدمج مابين الطب، والتعليم، والنظم الإلكترونية.
  • إستخدام تكنولوجيا الهاتف النقال في مجال الرعاية الصحية.
  • أن تقوم الشخصية التنفيذية القيادية بدور حيوي في نشر تطبيقات الصحة الإلكترونية، والابتكار، ووضع السياسات، والدعوة، والتدريب لتحقيق التحول إلى النظم الإلكترونية للرعاية الصحية.
  • أن تكون للشخصية التنفيذية القيادية رؤية واضحة، وقدرات قيادية متميزة، وأن يتمتّع ببصيرة عالية لقيادة مؤسسته إلى مستويات جديدة من النمو والتطور.
  • على الشخصية التنفيذية القيادية تشجيع ثقافة الإبداع، وتبادل الخبرات والمعارف لتحقيق أرقى مستويات التميز في الخدمات.
  • على الشخصية التنفيذية القيادية تطوير معايير مستوى الأداء لتحسين خدمات الرعاية الصحية.  
  • ضمان الرعاية الصحية المشمولة بتحسين مستوى الخدمات المقدمة للتقليل من المخاطر والأخطاء الطبية.
  • قدرة الشخصية التنفيذية القيادية على تحسين الخدمات، وذلك عن طريق تقديمها بأعلى درجات التميّز وبأحسن الأسعار التنافسية.
  • أن تساهم الشخصية التنفيذية القيادية في بلورة ثقافة الشفافية والوضوح بالنسبة للمرضى والمجتمع.
  • القدرة على خلق هيكل تنظيمي وإستراتيجي مرن، يسمح للجميع بالأداء المتميز ووضع خطة مستقبلية تسمح لغيره بالإستمرار والتعرف على الخطط التنموية، والدخول إلى الأسواق العالمية.
  • ضمان جودة الخدمات المقدمة برؤية وإستراتيجية واضحة.
  • أن تعمل الشخصية التنفيذية القيادية على تطوير تقنية المعلومات والإتصالات كآلية إستراتيجية لقيادة المؤسسة إلكترونياً نحو النجاح .
  • أن تساهم الشخصية التنفيذية القيادية في بلورة مفهوم ثقافة القيادة التي تلهم الآخرين بالرؤى وتدفعهم إلى الإبداع والتحفيز.
ترشح الآن
تقوم الجائزة بتكريم القيادات الشابة المتميزة الذين إستطاعوا من خلال رؤيتهم وقدرتهم على قيادة فريق العمل، ليساهم في تقديم خدمات متطورة معتمدة على تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، ، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة في قطاع تقنية المعلومات والإتصالات.
  • أن تكون لديه رؤية واضحة وقدرات قيادية متميزة، وأن يتمتع ببصيرة عالية لقيادة مؤسسته إلى مستويات جديدة من النمو والتطور الإلكتروني.
  • أن يعمل على تأسيس نظام متكامل لإستخدامات تقنية المعلومات داخل المؤسسة.
  • العمل على تطوير، وتحسين، وصيانة تطبيقات الحاسب الآلي لتلبية إحتياجات الإدارة وموظفيها والأقسام التابعة لها من خدمات تقنية المعلومات والحاسب الآلي.
  • الإيمان بضرورة الإستعانة بتكنولوجيا المعلومات والإتصالات، والعمل على تحقيق الأهداف العامة للإدارة العامة لتقنية المعلومات بالمؤسسة.
  • الإستعانة بتكنولوجيا المعلومات والإتصالات لقيادة المؤسسة إلكترونياً  نحو النجاح.
  • العمل على تطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات والإتصال وتوظيفها في التعليم والتعلم بالمؤسسة.
  • أن يحرص على إيجاد بيئة إلكترونية فاعله، من شأنها أن تحقق الإتصال بين جميع المستفيدين الداخليين في المؤسسة والعملاء.
  • العمل على خلق برامج إلكترونية من شأنها ان تفتح مواضيع متنوعة مع إمكانية الرد ومتابعة الردود والمواضيع من قبل المرسل والمستقبل.
  • العمل على تأسيس ثقافة التعاملات الإلكترونية داخل وخارج المؤسسة كتقديم خدمة البريد الإلكتروني لجميع الإدارات والأقسام وعدد من الموظفين الذين تتطلب مهامهم الوظيفية إستخدام البريد الإلكتروني.
  • العمل على توفير حماية معلوماتية للبيانات داخل الإدارة، والتأسيس لمشروع عمل الأرشفة الإلكترونية،  والإنتهاء من إعداد برنامج لإدارة المحتوى الإلكتروني والمعلوماتي.
ترشح الآن
تمنح الجائزة لتحفيز المتميزين من القيادات الشابة المتميزة والكوادر الوطنية العاملة في هذا القطاع نظراً لما يمثّله من أهمية كبيرة، ولكونه عصب الحياة الاقتصادية، ولتحفيزهم على تولي مناصب قيادية وتخصصية، وكذلك لتسليط الضوء على دورهم في دعم وتطوير الصناعة المصرفية والمالية بالمنطقة بالإضافة إلى تشجيعهم للعمل بالمؤسسات المصرفية والمالية، وتزويدهم بالمعلومات والخبرات والمهارات التي تساعد على تحمّل مسؤولية العمل في مجالات القطاع المصرفي والمالي بشكل خاص، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة في قطاع البنوك والمؤسسات المصرفية.
  • أن يسهم المرشح في تطوير المؤسسة البنكية، وتوفير خدمات مصرفية عالية المستوى ورؤية إستراتيجية تجعل منها منافساً عالمياً.
  • قدرة الشخصية التنفيذية في التعرف على معدل التكاليف والعمليات الحيوية لكل من: (العميل والبنك) وذلك عن طريق الأعمال المصرفية والإدارية والإجراءات الفعالة .
  • مدى الإلتزام بأهداف المؤسسة وكيفية إنجاز الخطط الإستراتيجية.
  • أن تكون لديه رؤية واضحة لخطة شاملة تحقق أهداف المؤسسة المالية.
  • أن يتمتع بالذكاء والابتكار في إدارة أعمال المؤسسة.
  • القدرة على خلق هيكل تنظيمي مرن، يسمح للجميع بالأداء المتميز، ووضع خطة مستقبلية تسمح لغيره بالإستمرار والتعرف على الخطط التنموية.
  • الإستعانة بالتكنولوجيا في إدارة العمل، والتركيز على متطلبات العميل، والقدرة على تحقيق التميز .
  • الإستعانة بالتكنولوجيا الحديثة في تقديم خدمات مباشرة عبر الإنترنت من أجل تحقيق أفضل خدمة وجذب للعميل .
  • الدراية التامة بمتطلبات السوق والمقدره على تلبية إحتياجات العميل والصناعة من منتجات وخدمات .
  • على المرشح أن يساهم في دعم مؤسسات الرعاية الإجتماعية والبرامج التدريسية والرياضية.
  • القدرة على خلق مبادرات إستثمارية وتنموية للرفع من رأسمال وعائد الشركة.
  • إستخدام المواصفات الإلكترونية الأمنية تقليلاً للمخاطر والإختراقات الخارجية.
  • أن يساهم في توسيع قاعدة العملاء مثل توفير خدمات بنكية للفئات المتوسطة والمرأة.
  • أن تحرص الشخصية التنفيذية على إعداد وتأهيل الموظفين لتقديم الخدمات المصرفية الإلكترونية.
  • العمل على تعزيز قنوات التجارة المصرفية المختلفة وعلاقات التعاون مع المؤسسات والأفراد.
  • القدرة على تقديم المنتجات المصرفية الإلكترونية، والخدمات المصرفية الأخرى وفقاً  للمعايير العالمية.
  • الإسهام في إستخدام أحدث تكنولوجيا خدمات الأعمال الإلكترونية والربط الشبكي مع كافة النظم العالمية.
  • القيام بتوفير خدمات مؤمنة على شبكة الإنترنت، وضمان أعلى مستويات التشفير المتوفرة كالحلول المتكالمة للأعمال الإلكترونية مما يتيح تقديم مزايا التكلفة المناسبة وكفاءة الأداء.
  • ضمان أمن وتكامل البيانات المنقولة إلكترونياً عبر الانترنت بين العملاء، وتطبيقات الأعمال الإلكترونية، والبنوك، وشبكات بطاقات الإئتمان.
  • توفير بنية تحتية للإتصالات الداخلية وإنشاء إطار قانوني ضد العمليات الإحتيالية.
  • الإستخدام المبتكر للتكنولوجيا من حيث المحتوى، والبحث، والمعاملات عبر الإنترنت وسهولة الإستخدام والتنقل مع الحفاظ على دقة المعلومات المعطاة.
ترشح الآن
  • يجب أن تكون المرشح قد نفذ بنجاح مشاريع قائمة على المعرفة مع إستراتيجية مناسبة لها منهجية إبتكارية ومبدعة.
  • لابد أن تكون المرشح  قد قام بوضع مبادرات ادت لوصول المؤسسة فى مجال عملها لنتائج ونجاحات قابلة للقياس والتقييم 
  • لابد للمرشح أن يتوافر لديه إتقان للنظم الإدارية المعرفية متعددة الأوجه مع نهج رائد متعمق 
  • أن يكون لديها القدرة على إدارة المخاطر والتحديات بإتباع أحدث النظم والمناهج المعرفية 
  • أن يكون للمرشحة القدرة على الحث والتثقيف والإستغلال الأمثل لكافة أدوات الإدارة المعرفية بالتعاون مع المؤسسات الاقليمية والدولية 
ترشح الآن
  • ان يكون المرشح قد تولى أحد المناصب الرفيعة في احدى المؤسسات أو الهيئات المالية أو  البنوك الدولية 
  • أن يكون للمرشح إنجازات متميزة في القطاعات المالية على المستويين الإقليمي والدولي  
  • قدرة و تميز المرشح في تمثيل الدولة ومؤسساتها لدى البنوك الدولية او لدى هيئاتها او لدى المؤتمرات التي تدعو إليها او تعقد تحت رعاياتها
  • تدعيم وإبراز مكانة الدولة و تحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات لمؤسساتهم والإرتقاء بها على صعيد قطاع البنوك والمؤسسات المصرفية دولياً
  • رسم السياسات العامة للتنمية الاقتصادية والإستثمارات المالية ووضع الخطط والبرامج اللازمة لتنفيذها وتطوير الهيئات البحثية الداعمة للقطاع المصرفي 
  • دور المرشح في تطوير التعاون الدولي وتدعيم روابط التعاون والتنسيق بين الدول والمؤسسات المالية الدولية 
  • أن يسهم المرشح في تطوير المؤسسة البنكية وتوفير خدمات مصرفية عالية المستوى ورؤية استراتيجية تجعل منها منافساً عالميا 
  • قدرة الشخصية التنفيذية في التعرف على معدل التكاليف والعمليات الحيوية لكل من العميل والبنك عن طريق الأعمال المصرفية والإدارية والإجراءات الفعالة .
ترشح الآن

تمنح الجائزة عند توافر المعايير والشروط التالية

  • تميز مشروعات ونشاطات التطوير العقاري
  • تطوير شراكات مع مؤسسات القطاع الخاص والمطورين العقاريين و المقاولين لتنفيذ البرامج الإسكانية
  • تطوير العروض العقارية واستثمارها بما ينعكس بالفائدة ويقلل من المخاطر التي يتعرض لها السوق العقاري
  • تطبيق أفضل ممارسات آليات العمل العقاري، والأداء القائم على النتائج
  • دعم نشاطات التمويل العقارى
  • تميز توفير الإسكانن و تطوير الأراضي وتزويدها بالخدمات المناسبة
  • تنفيذ مشاريع تسهم في تقديم خيارات ونماذج تصميمية متنوعة تفي باحتياج شرائح المجتمع
  • تنفيذ مشاريع سكنية بالجودة التي ترضي المواطنين
ترشح الآن

تهدف الجائزة إلى تكريم والإشادة بدور القيادات الشابة المتميزة في قطاعات النقل، الطرق والمواصلات، نظراً لما حققته هذه القيادات من نجاحات وإنجازات متميزة، ساهمت في الإرتقاء بمستوى أداء المؤسسة وذلك عن طريق إبتكار وخلق إستراتيجيات وخطط عمل متميزة، ، بوصفهم أصحاب إنجازات مؤثّرة وأسهموا برؤيتهم الناجحة في تأسيس الخدمات والبنية التحتية التي تدعم الإقتصاد الرقمي الجديد وتطوير الأعمال، هذا وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :

  • التميز في تطوير إستراتيجيات ورؤى تحقيق أهداف المؤسسة.
  • أن يكون المرشح قد قدّم مبادرات مؤثرة في دعم قضايا تنمية وتطوير النقل والمواصلات .
  • القدرة على دراسة مشاكل ومعوقات تنفيذ خطط العمل واقتراح الحلول المناسبة
  • التميز في رفع جودة وكفاءة الخدمات المقدمة وربطها بقنوات الاتصال المختلفة. 
  • القدرة على إبراز قدرات قيادية تتلاءم مع ممارسات القرن الحادي والعشرين.
  • أن يتمتع المرشح بالمهارات القيادية التي تمكّنه من صياغة التوجهات الإستراتيجية وتطبيق نظم الإدارة الحديثة في المؤسسة. 
  • أن يكون المرشح قد قام بتطبيق خطة أو مبادرة تطويرية إدارية وتنفيذية فعّالة خلال الثلاث سنوات الماضية.
  • أن يكون له دور فعّال في زيادة الكفاءة الإنتاجية نتيجة للبرامج والإستراتيجيات التنفيذية التي قام بتطبيقها.
  • أن تكون لديه القدرة على التوفيق بين مهام العمل وأليات التطوير، والأهداف الإستراتيجية للمؤسسة.
  • دعم ثقة العملاء بالخدمات المستخدمة.
  • أن يكون المرشح قد قدّم العديد من الإبتكارات والإبداعات والمساهمات في تطوير مجال عمله.
  • القدرة على تحفيز الزملاء والموظفين لخلق تأثير فعّال على تطوير منظومة العمل
ترشح الآن
تمنح هذه الجائزة لتحفيز القيادات الشابة المتميزة ، وتكريم الإبداع والريادة قطاع تجارة التجزئة وتدعيماً لدورهم الفعّال في دراسة إحتياجات السوق والمواطنين، فضلاً عن تدعيم التواصل بين المؤسسات والعملاء، وتمنح الجائزة وفقاً للشروط التالية :
  • أن يكون المرشح أحد القيادات الشابة المتميزة لمؤسسة أسهمت بصورة فعّالة فى توفير إحتياجات المواطنين وتحقيق الرخاء الإقتصادى، أخذاً بالإعتبار عدم إثقال كاهل المواطنين بأية أعباء مادية إضافية.
  • أن يكون المرشح على دراية تامة بمتطلبات السوق، وقدرته على تلبية إحتياجات العملاء ومنتجي وموزعي الخدمات والمنتجات .
  • أن يكون للمرشح القدرة على تحقيق شراكات ناجحة بين مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، وذلك لبناء إقتصاد وطني قوي .
  • أن يكون للمرشح القدرة على خلق مبادرات إستثمارية، تنموية وتنافسية للشركات والمؤسسات.
  • أن يكون للمرشح القدرة على خلق جسر تواصل بين العملاء والمؤسسات .
ترشح الآن
معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز - جميع الحقوق محفوظة © 2020